دمّرت الأزمة المتواصلة في سورية البلدَ على الصعد كافة. وفي هذا الإطار، نظّم مركز كارنيغي للشرق الأوسط والمركز السوري لبحوث السياسات جلسة نقاش تناول الظروف الاجتماعية-الاقتصادية الحالية في سورية، وقيِّم سيناريوات إعادة الإعمار المحتملة في حقبة مابعد النزاع. ناقش المتحدّثون كيف ستؤثّر مختلف خيارات إعادة الإعمار على مجمل المجموعات الاجتماعية والسياسية في سورية، وما السيناريو الأفضل الذي سيخدم سورية في المدى الطويل.

ضمّ المحاضرون في الجلسة كلاً من ربيع نصر وزكي محشي، الباحثَين في المركز السوري لبحوث السياسات الذي ساهما في تأسيسه.

دار النقاش يزيد صايغ من كارنيغي.

ربيع نصر

ربيع نصر مؤسِّس مساعِد وباحث في المركز السوري لبحوث السياسات في دمشق. يعمل ويكتب في مجال التحليل الاقتصادي والإصلاح في سورية، وسياسات الاقتصاد الكلّي في البلدان النامية، ومصادر النمو الاقتصادي، والمقاربات البديلة للإصلاح الاقتصادي. 

زكي محشي

زكي محشي مؤسِّس مساعِد وباحث في المركز السوري لبحوث السياسات في دمشق. يعمل على قضايا المراقبة والتحليل الاجتماعييَّن-الاقتصاديَّين، وسوق العمل، والتجارة، والتمكين، والفقر متعدّد الأبعاد، وسياسات التنمية.

يزيد صايغ

يزيد صايغ باحث أول في مركز كارنيغي للشرق الأوسط، حيث يتركّز عمله على الأزمة السورية، والدور السياسي للجيوش العربية، وتحوّل قطاع الأمن في المراحل الانتقالية العربية، إضافة إلى إعادة إنتاج السلطوية، والصراع الإسرائيلي-الفلسطيني، وعملية السلام.