بيروت – أعلن مركز كارنيغي للشرق الأوسط اليوم عن تعيين مهى يحيَ باحثة أولى في المركز. وسوف تركّز أبحاثها على قضايا المواطنة والتعدّدية والعدالة الاجتماعية باعتبارها مكوّناً أساسيّاً من التغيير السياسي في العالم العربي. 

قالت يحيَ: "أتطلّع قدماً إلى العمل مع النشطاء العرب وصانعي القرار على كيف يمكن للبلدان العربية أن تلبّي مطالب سكانها بتحقيق العدالة الاجتماعية وبلورة عقد اجتماعي جديد". 

تنضمّ يحيَ إلى مركز كارنيغي للشرق الأوسط بعد عملها في اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا التابعة للأمم المتحدة في مجالات تحديات مراحل الانتقال الديمقراطي والعدالة الاجتماعية والتنمية بالمشاركة. ويشمل مجال اختصاصها مسائل التنمية الاجتماعية-الاقتصادية، وإعادة البناء في مرحلة مابعد النزاع، وقضايا المجتمع المدني والمواطنة. 

عملت يحيَ ككاتبة رئيسة لدراسة Promises of Spring: Citizenship and Civic Engagement in Democratic Transitions (الإسكوا - الأمم المتحدة ،2013)، وككاتبة رئيسة للتقرير الوطني للتنمية البشرية في لبنان: نحو دولة المواطن (برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، 2009)، كما شاركت في تحرير كتاب Secular Publicities: Visual Practices and the Transformation of National Publics in the Middle East and South Asia (منشورات جامعة ميشيغان، 2010). يحيَ حائزة على شهادتي دكتوراه في العلوم الاجتماعية والإنسانيات من جامعتَي Architectural Association في لندن ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (Massachusetts Institute of Technology). 

قالت لينا الخطيب، مديرة مركز كارنيغي للشرق الأوسط: "يسرّني جدّاً انضمام مهى يحيَ إلى فريقنا، ذلك أنّ خبرتها ستشكّل إضافة قيّمة في إطار توسيعنا المستمر لآفاق الأبحاث والتحليلات السياسية العالية الجودة حول المسائل الملحّة التي تواجه العالم العربي". 

للاستعلام: جمانة صيقلي | +961 70821751 | jseikaly@carnegie-mec.org 

مركز كارنيغي للشرق الأوسط هو مركز أبحاث حول السياسات العامة مقره في بيروت، لبنان، أسّسته في تشرين الثاني/نوفمبر من العام 2006 مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي.