شاركت لينا الخطيب في برنامج "الماغازين السياسي" مع يقظان التقي على إذاعة راديو الشرق، حيث دار النقاش حول الوضع السياسي والأمني في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مرحلة مابعد الثورات العربية. قالت الخطيب، متحدّثةً عن ثورات العام ٢٠١١، إنها "لم تأخذنا نحو الديمقراطية، بل اتجهت بنا نحو النزاع. والخطر يكمن في نظرة العالم الخارجي نحو الصراع القائم، فالكثير يرى أن لا أمل ولاتحوّلات سياسية إيجابية في الأفق للعالم العربي." لكن، أضافت الخطيب أن التحوّلات الديمقراطية تحتاج إلى وقتٍ طويل كي تتبلور، "ونحن لانزال في بداية المسيرة."

ومن ناحية أخرى، تحدّثت الخطيب أيضاً عن الانتخابات المصرية ووضع الاقتصاد وحقوق الإنسان في مصر، كما تناولت خطاب أوباما الأخير والسياسة الخارجية الأميركية تجاه الشرق الأوسط والملف النووي الإيراني.

وأخيراً، تطرّقت الخطيب إلى الانتخابات السورية وتداعياتها على البلدان المجاورة، محذّرةً من الخطر الإرهابي الجديد في المنطقة. وقالت: "الأزمة السورية تجاوزت حدود سورية، لابل الحدود الإقليمية، فأصبحت أزمة دولية." لكنّها أكّدت أن هناك بوادر أمل.