بيروت – أعلن مركز كارنيغي للشرق الأوسط اليوم عن تعيين عمرو عادلي، خبير في الاقتصاد السياسي ومتخصّص في الشأن المصري، وكارول نخلة، خبيرة في اقتصاد الطاقة، باحثين غير مقيمين في المركز.

سيركّز عمرو عادلي، الذي سيكون مقرّه في القاهرة، أبحاثه على الاقتصاد السياسي، والدراسات التنموية، وعلم الاجتماع الاقتصادي للشرق الأوسط، مع تركيز على مصر.

درّس عادلي الاقتصاد السياسي في كلٍّ من الجامعة الأميركية في القاهرة وجامعة ستانفورد. سبق له أن عمل باحثاً اقتصادياً في وزارة التعاون الدولي في مصر، ثم تولّى منصب مدير وحدة العدالة الاجتماعية والاقتصادية في المبادرة المصرية للحقوق الشخصية. كما قاد عادلي مشروع أبحاث عن الإصلاح الاقتصادي في مصر وتونس في مركز الديمقراطية والتنمية وحكم القانون التابع لجامعة ستانفورد، حيث كان زميل مابعد الدكتوراه.

ستركّز كارول نخلة، التي تقيم في لندن، أبحاثها على قطاع النفط والغاز العالمي وسياسات الطاقة في منطقة الشرق الأوسط. إضافةً إلى تولّيها منصب مديرة شركة "كريستول للطاقة Crystol Energy"، وهي شركة استشارية في مجال الطاقة، تعمل نخلة أيضاً خبيرة خارجية لقسم الشؤون المالية في صندوق النقد الدولي، ومستشارة للبنك الدولي، ومستشارة اقتصادية لأمانة سرّ الكومنولث. كما تعمل محاضرة مساعدة في اقتصادات الطاقة في جامعة سوري.

سبق لها أن عملت محلّلة في شؤون الصناعة في شركة "ستات أويل Statoil"، ومديرة خارجية للمؤسسات في شركة "إني Eni". بين العامين 2005 و2008، تولّت منصب باحثة زميلة أولى في اقتصاد الطاقة في جامعة سوري، وعملت مستشارة برلمانية خاصة في شؤون الطاقة والشرق الأوسط في مجلس اللوردات في المملكة المتحدة.

قالت لينا الخطيب، مديرة مركز كارنيغي للشرق الأوسط: "يسرّني جدّاً أن أرحّب بكارول وعمرو في فريقنا المتنامي. فهما باحثان رفيعا المستوى تُعدّ خبرتهما، في الطاقة والاقتصاد السياسي تباعاً، أساسية لفهم الفرص والتحدّيات المعقّدة التي تواجهها المنطقة".

منسّقة الاتصالات والإعلام: جمانة صيقلي | 0096170821751 | jseikaly@carnegie-mec.org
 
مركز كارنيغي للشرق الأوسط هو مؤسسة مستقلة لأبحاث السياسات مقرّها في بيروت، لبنان. يوفّر المركز تحليلات معمّقة حول القضايا السياسية، والاجتماعية-الاقتصادية، والأمنية التي تواجه الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.