لايزال الوضع الأمني في اليمن غير مستقرّ. إذ يرزح اليمن، الذي يُعَدّ الدولة الأفقر في الشرق الأوسط، تحت تأثير الحرب ويعاني من نقص المياه والغذاء والإمدادات الطبية.

عقد مركز كارنيغي للشرق الأوسط مؤتمراً خاصاً لمناقشة الوضع الراهن في اليمن وتداعياته على أمن الشرق الأوسط الكبير. وضمّ المؤتمر خبراء وباحثين وصانعي سياسات لتسليط الضوء على الدور الذي تؤدّيه الأطراف الفاعلة الدولتية وغير الدولتية في الصراع، ومناقشة الخطوات التي يمكن لبلدان الشرق الأوسط والدول الغربية اتّخاذها للمساعدة في إنهاء أعمال العنف أو احتوائها، على الأقلّ.