أجرى فارع المسلمي ولينا الخطيب من مركز كارنيغي للشرق الأوسط مناقشة خاصة مع رئيس الوزراء اليمني السابق عبد الكريم الإرياني حول الوضع الراهن في الرياض ومستقبل اليمن.

نقاط بارزة

  • قرار مجلس الأمن الرقم 2216: قال الإرياني إنه مالم تبدأ جميع الأطراف بالعمل وفق قرار مجلس الأمن 2216، فلن يتحقّق أي شيء في اليمن. واعتبر أن الحوثيين كانوا سريعين جداً في رفض القرار 2216. وأكّد الإرياني أيضاً على الحاجة إلى التوصّل إلى اتفاق بشأن الدستور، ولاسيّما في مايتعلّق بمسألة تنظيم الحدود الإقليمية.
     
  • الإطار الدستوري: قال الإرياني إنه يجب عقد مؤتمر جنيف الذي ترعاه الأمم المتحدة. ومع ذلك، فإن تحقيق أي تقدّم حقيقي يتطلّب وقف إطلاق النار وبدء فترة انتقالية، تليها انتخابات رئاسية وبرلمانية. واختتم الإرياني بالقول إن أي حلّ يجب أن يستند إلى إطار دستوري.