بعد مرور سنواتٍ خمس على ثورة 25 كانون الثاني/يناير، تواجه مصر تهديدات إرهابية متصاعدة من جانب جماعات متطرّفة، وتتمتّع بحرّياتٍ أقل من تلك التي كانت موجودة قبل إطاحة الحركة الشعبية لنظام الرئيس السابق حسني مبارك الذي استمرّ ثلاثين عاماً. لايزال الجيش ورجال الأعمال الأقوياء يتزاحمون على السلطة السياسية والاقتصادية، ونرى جماعة الإخوان المسلمين وجماعات معارضة أخرى وقد أُلقِي بها مجدّداً في ظلال التهميش. بعد مرور خمس سنواتٍ وثلاث رؤساء وبعدها برلمانَين، نتساءل: مصر إلى أين؟

يتشرّف مركز كارنيغي للشرق الأوسط في بيروت وبرنامج الشرق الأوسط في مؤسسة كارنيغي في واشنطن بدعوتكم للانضمام إلى حوار حول الأوضاع الراهنة في مصر، يُجرى عبر الفيديو وبشكلٍ مشترك. يجمع الحوار كوكبة من المفكّرين المصريين البارزين: حسام بهجت، وعمرو حمزاوي، وهبة رؤوف عزت، وعبدالله هنداوي.

تُجرى الندوة بالإنكليزية، مع ترجمة فورية إلى العربية.

حسام بهجت

 صحفي وناشط في حقل حقوق الإنسان.

عمر حمزاوي

أستاذ في جامعة القاهرة والجامعة الأميركية في القاهرة. كان سابقاً نائباً في البرلمان المصري. 

ميشيل دنّ

باحثة أولى في برنامج كارنيغي للشرق الأوسط، الذي تتولّى إدارته في واشنطن.

هبة رؤوف عزت

أستاذة العلوم السياسية في جامعة القاهرة.

عبدالله هنداوي

طالب دكتوراه في جامعة جورج ميسون في واشنطن، وخبير في الحركات السلفية المصرية. 

مهى يحيَ

باحثة أولى في مركز كارنيغي للشرق الأوسط في بيروت.