تُعدّ عملية الانتقال السياسي في تونس هامّة وهشّة في آن، إذ تواجهها تحدّيات أمنية وعقبات اجتماعية-اقتصادية هائلة.

جمعت مؤسسة كارنيغي مروحة من الخبراء والأكاديميين وممثّلي الحكومة لمناقشة كيف يمكن لتونس وشركائها الدوليين بلورة ديناميكية جديدة وبنّاءة أكثر، وقلب المسار المُثير للقلق الذي سلكته البلاد مؤخراً. وتخلّل هذه الندوة أيضاً إطلاق تقرير جديد لكارنيغي بعنوان: "بين الوعد والوعيد: إطار جديد للشراكة مع تونس".