تمكّنت الدول السلطوية إلى حدّ كبير من الصمود في وجه التحديات المباشرة التي هدّدت نفوذها منذ اندلاع الثورات العربية في العام ٢٠١٠. لكن الأفكار السياسية وهياكل السلطة البديلة تواصل الظهور في الأماكن الهامشية أو في المناطق الجغرافية التي تضعف فيها سلطة الدولة.

أقام مركز كارنيغي للشرق الأوسط ومؤسسة Century Foundation ندوة لإطلاق كتاب جديد حول هذا الموضوع يحمل العنوان "Arab Politics beyond the Uprisings: Experiments in the Shadow of Authoritarianism" (السياسات العربية مابعد الانتفاضات: تجارب في ظلال السلطوية).

يستطلع هذا المؤَلَّف المعدّل، الذي يجمع آراء ٢١ باحثاً، المبادرات والتجارب التي ولدت على هامش القمع المتجدّد للدولة، ويسلّط الضوء على النقاش المحلي الناشئ حول النهج الأفضل لصياغة بدائل سياسية عربية.

البرنامج

2:30 بعد الظهر | ترحيب وكلمة إفتتاحية

مهى يحيَ: مديرة مركز كارنيغي للشرق الأوسط في بيروت.

2:30 – 3:45 بعد الظهر | الثقافة والحقوق والمواطنة

لورا دين: صحافية متخصصة في شؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

سيما غدّار: باحثة سياسية في مؤسسة Century Foundation.

مدير الندوة:ثاناسيس كامبانيس، باحث أول في مؤسسة Century Foundation.

3:45 – 4:00: بعد الظهر | استراحة

4:00 – 5:30: بعد الظهر | الحوكمة الشعبية في الدول الآيلة إلى الفشل

آسيا الميهي: مسؤولة قسم الحوكمة والإدارة العامة في لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا).

سام هيلر: زميل في مؤسسة Century Foundation.

آرون لوند: زميل في مؤسسة Century Foundation.

مدير الندوة:مايكل وحيد حنا، باحث أول في مؤسسة Century Foundation.