أقام مركز كارنيغي للشرق الأوسط ندوة عامة لعرض نتائج تقرير أعدّه المعهد العراقي للدراسات الاستراتيجية بعنوان "إدارة التنوّع: مستقبل الأكراد في الشرق الأوسط". هذا التقرير هو حصيلة ثلاث سنوات من الأبحاث الميدانية، ويدرس التحديات التي يواجهها التمثيل الكردي في العراق وسورية وتركيا وإيران.

تتطرّق مايكل غونتر إلى المسألة الكردية الراهنة في سورية واستعرض آفاقها، ثم تقدّمت كريستين فان دن تورن بلمحة عامة عن الأكراد في السليمانية، تلاه نقاش مع ميخيل ليزنبرغ حول السياسات الكردية في العراق، وأزمة الاستفتاء ومضاعفاته.

تم بث هذه الندوة على هذا الرابط.

المتحدّثون:

مايكل غونتر: أستاذ العلوم السياسية في جامعة تينيسي للتكنولوجيا في كوكفيل، وخبير في شؤون الأكراد في تركيا والعراق.

كريستين فان دن تورن: المديرة التنفيذية لقسم السياسة والعلاقات الخارجية في الجامعة الأميركية في العراق، السليمانية؛ ومديرة معهد الدراسات الإقليمية والدولية التابع للجامعة.

ميخيل ليزنبرغ: أستاذ محاضر في قسم الفلسفة وفي برنامج الإسلام في العالم الحديث في جامعة أمستردام.

مدير الندوة:

مهنّد الحاج علي: مدير الاتصالات والإعلام في مركز كارنيغي للشرق الأوسط في بيروت.