بعد القصف الأميركي على قاعدة الشعيرات السورية رداّ على الهجوم الكيماوي في خان شيخون، تصاعد الحديث عن تبدل في سياسة ادارة الرئيس دونالد ترامب في الملف السوري، واحتمال تخلي موسكو عن الرئيس بشار الأسد في ظل اتفاق سياسي لحل الأزمة. بالتزامن مع هذه التكهنات، تشهد منطقة جنوب سوريا المحاذية للحدود مع الأردن توتراً ملحوظاً في ظل أنباء عن استعدادات لفرض منطقة حظر جوي. الباحث الرئيسي في مركز كارنيغي للشرق الأوسط يزيد صايغ يتناول في مقابلة مصورة مع "ديوان" هذه الأحداث وغيرها.