مروان المعشّر هو نائب الرئيس للدراسات في مؤسسة كارنيغي، حيث يشرف على أبحاث المؤسسة حول شؤون الشرق الأوسط. شغل منصبَي وزير الخارجية ونائب رئيس الوزراء في الأردن. حضر المعشّر إلى بيروت الأسبوع الماضي للمشاركة في إطلاق تقرير حديث حول فلسطين بنسخته العربية بعنوان "تجديد الهوية الوطنية الفلسطينية: الخيارات مقابل الوقائع"، والذي شارك في كتابته مع بيري كاماك وناثان ج. براون.

أجرت "ديوان" مقابلة مع المعشّر حول هذا التقرير – الصادر بنسخة إنكليزية يمكن قراءتها هنا، وبنسخة عربية يمكن الاطّلاع عليها هنا – ركّزت خصوصاً على الخلاصات المفاجِئة التي توصّل إليها. وقد كتب المعشّر مؤخراً مقالاً لـ"ديوان" حول هذا الموضوع بعنوان "حلمٌ يتآكل".