مهى يحيَ هي مديرة مركز كارنيغي للشرق الأوسط. تتركّز أبحاثها على العنف السياسي، وسياسات الهوية، والتعددية، والتنمية والعدالة الاجتماعية في أعقاب الثورات العربية، وتحديات المواطنة، والتداعيات السياسية والاجتماعية- الاقتصادية الناجمة عن أزمة النازحين/اللاجئين. أجرت "ديوان" مقابلة مع يحيَ أوائل كانون الأول/ديسمبر لسؤالها عن الآثار المترتبة على القرار الأخير الصادر عن إدارة ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ما أثار ردود فعل قوية في أوساط العالمين العربي والإسلامي.