منذ تفجّر الصراع في كانون الثاني (يناير) الماضي بين المجلس الانتقالي الجنوبي والقوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، تردد أن انفصال اليمن بات وشيكاً، وبأن هناك تصدعات داخل التحالف العربي ذاته. إلا أن الاشتباكات توقفت باتفاق لوقف النار، دون أي استثمارات سياسية واضحة من المجلس الانتقالي لتقدمه العسكري. هل ستتطور هذه المواجهة العسكرية أم تتوقف عند هذا الحد؟ وما هو الموقف الاقليمي من انفصال الجنوب؟ حسام ردمان صحافي يمني مُقيم في عدن، وكان يُتابع المواجهات عن كثب يتناول هذه الأسئلة وغيرها في هذه المقابلة المصورة مع موقع ديوان.