سارة كيّالي هي باحثة في الشؤون السورية في قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة هيومن رايتس ووتش، حيث تحقّق في انتهاكات حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني في سورية. قبل انضمامها إلى "هيومن رايتس ووتش"، شغلت كيّالي منصب المحلّلة القانونية في "البرنامج السوري للتطوير القانوني"، حيث أجرت البحوث وساهمت في بناء القدرات في مجال حقوق الإنسان والمسائل القانونية الإنسانية الناجمة عن النزاع السوري. عملت كيّالي سابقاً مع المجتمع المدني في مجال المناصرة الإقليمية والدولية وصنع السياسات المتعلقة بمواضيع أساسية في المنطقة العربية، كخبيرة في برنامج السياسة العامة والمناصرة لدى المكتب العربي الإقليمي التابع لمؤسسات المجتمع المفتوح (Open Society Foundations).

أجرت "ديوان" مقابلة معها في منتصف أيار/مايو للاطلاع على وجهة نظرها حول كيفية تطبيق قانون حقوق الإنسان على المسؤولين السوريين، بمن فيهم الرئيس السوري بشار الأسد.