عقد مركز كارنيغي للشرق الأوسط ندوة مُصغّرة عن حقائق وديناميكيات المشهد السياسي في العراق، عشية الانتخابات البرلمانية الحاسمة المقررة في 7 آذار/مارس. وقام خبيران عراقيان بارزان بعرض محصلات أبحاثهما وتحليلاتهما حول التحالفات وعلاقات القوة التي برزت مؤخرا. هذا علاوة على استطلاع النتائج المُحتملة لهذه الانتخابات.

 
وكما هو معروف، ستؤدي هذه الانتخابات دوراً حاسماً في تحديد القيادات وفي تشكيلة الحكومة العراقية الجديدة، تلك الحكومة التي ستُواجه تحديات جسام في مجالات الاستيعاب والدمج السياسيين، والحفاظ على الأمن في خلال انسحاب القوات الأميركية، وإدارة التوترات الداخلية حيال كركوك وقضايا أخرى، وإعادة بناء العلاقات مع مجلس التعاون الخليجي وجيران آخرين.
 
 
المتحدثون:
د. فالح عبد الجبار، مدير المعهد العراقي للدراسات - بيروت.
و
د. سعد عبد الرزاق، مدير المشاريع في المعهد العراقي للدراسات- بيروت.

 

أدار الندوة: بول سالم، مدير مركز كارنيغي للشرق الأوسط.