وائل جمال

باحث حائز على منحة العريان
مركز كارنيغي للشرق الأوسط
وائل جمال باحث حائز على منحة العريان في مركز كارنيغي للشرق الأوسط. تركّز أبحاثه على الاقتصاد السياسي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتفاوت الاجتماعي المتفاقم، وتآكل الطبقة الوسطى في العالم العربي.
التحصيل العلمي

إجازة في الاقتصاد والعلوم السياسية، جامعة القاهرة
دبلوم دراسات عليا في العلوم السياسية، جامعة القاهرة
دبلوم دراسات عليا، جامعة ميدلسكس

لغات
  • Arabic
  • English
الموارد

وائل جمال باحث حائز على منحة العريان في مركز كارنيغي للشرق الأوسط. تركّز أبحاثه على الاقتصاد السياسي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتفاوت الاجتماعي المتفاقم، وتآكل الطبقة الوسطى في العالم العربي.

قُبيل انضمامه إلى كارنيغي، كان جمال مدير البحوث بمشروع حلول للسياسات البديلة (Alternative Policy Solutions Project) في الجامعة الأميركية في القاهرة. . تولّى قبل ذلك رئاسة تحرير موقع "مدى مصر" الإلكتروني للأخبار البديلة في القاهرة، وكان في العام 2015 عضواً مؤسّساً لمشروع الاقتصاد السياسي التابع لمعهد الدراسات العربية في جامعة جورج مايسون في واشنطن العاصمة.

جمال خبيرٌ في الاقتصاد السياسي وكاتب صحافي وباحث يتمتّع بخبرة مديدة، هي ثمرة عمله الصحافي طيلة 18 عاماً في صحف ووكالات أنباء مثل "العالم اليوم" و"الأهرام ويكلي" ورويترز و"CNBC العربية" و"BBC العربية" وغيرها. وفي تشرين الأول/أكتوبر 2008، شارك في تأسيس صحيفة "الشروق" المصرية اليومية، حيث تولّى أولاً رئاسة قسم الاقتصاد، ثم أصبح مدير تحرير بين تشرين الأول/أكتوبر 2009 وتشرين الأول/أكتوبر 2013، فمدير التخطيط والتدريب والمراسل الاقتصادي الأول في بين تشرين الأول/أكتوبر 2013 وشباط/فبراير 2015. وأصبح جمال لاحقاً مدرّباً للصحافيين في كلٍّ من "تومسون رويترز" و"بي بي سي"، إذ كان المدرّب الأساسي في برنامج "ثروات الأمم" للصحافة الاستقصائية في شمال أفريقيا، التابع لمؤسسة تومسون رويترز بين عامَي 2014 و2016. يُضاف إلى ذلك أنه عرّب، هو وسلمى حسين، كتاب توماس بيكيتي بعنوان "رأس المال في القرن الحادي والعشرين" (Capital in the Twenty-First Century) والذي نُشر في حزيران/يونيو 2016، كما حرّر كتاب "الاقتصاد المصري في القرن الحادي والعشرين" الصادر عن دار المرايا في العام 2017.

ملاحظة

أنتم تخرجون الآن من موقع مركز كارنيغي-تسينغوا للسياسة العالمية وتدخلون موقعاً عالمياً آخر لكارنيغي.

请注意...

你将离开清华—卡内基中心网站,进入卡内基其他全球中心的网站。