الاستفسارات الإعلامية

مهنّد الحاج علي

mhageali@carnegie-mec.org
+961 1 99 14 91

أحدث الاصدارات

    • مقال تحليلي

    الدولة الضعيفة

    في بلاد العرب، تتفتت مؤسسات الدولة الوطنية أو تتراجع قدراتها لتعجز عن فرض حكم القانون وتعميم مبدأ مواطنة الحقوق المتساوية.

    • مقال تحليلي

    لماذا يستمرون؟

    كشف المشهد العربي الراهن عن مفارقة هامة تتمثل في محدودية التحديات المجتمعية التي تواجهها السلطوية الحاكمة على الرغم من الضعف البين لأداء نخبها الاجتماعي والاقتصادي وتهافت سجل إنجازاتها التنموية.

    • مقال تحليلي

    الثقة المفقودة

    تتسم حصيلة النقاش العام حول شؤون السياسة والمجتمع في العالم العربي بالمحدودية الشديدة.

    • مقال تحليلي

    توافق وطني تحت المظلة الهاشمية

    إن أصر البعض على نفي الحاجة لعقد جديد، فأقل الإيمان أن يتم التأكيد على ما تمّ التوافق عليه وطنياً في السابق.

    • مقال تحليلي

    بلاد العرب… اصطناع المواطن الخائف

    تصطنع السلطويات مواطناً عربياً مؤيداً لغياب الديمقراطية إن تهليلاً أو صمتاً، ومقتنعاً بوجود الطوائف الزائفة من أعداء الوطن والخونة والمتآمرين والطابور الخامس وبالمقايضات السلطوية التي تساوم الناس على الأمن والخبز بالحق والحرية.

    • مقال

    مقاومة مرنة: كيف يُصلح حزب الله وحماس ذات البين

    • مارين كوس
    • 23 تموز/يوليو 2018

    اعتمد كل من حركة حماس وحزب الله نهجاً مرناً للمحافظة على نفوذهما السياسي، ما سمح لهما بمواجهة التقلّبات التي مرّت بها علاقتهما خلال السنوات الأخيرة.

    • مقال تحليلي

    في توصيف السلطوية

    في بلاد العرب، بحور متلاطمة من الأفعال السلطوية لحكام وحكومات لا يعنيهم غير إخضاع المواطن وضبط المجتمع والسيطرة على الفضاء العام.

    • مقال تحليلي

    العقد الاجتماعي: بين من ومن؟

    أي عقد اجتماعي ليس هدفه الأساسي تحديد العلاقة بين الحاكم والمحكوم بقدر ما يهدف إلى تحديد العلاقة بين مختلف مكونات المجتمع نفسها.

    • مقال تحليلي

    عن الهجرة كعار والقتل الجماعي كسياسة رشيدة

    يواجه الحراك الشعبي المعارض لسياسات الحكومات باليد الباطشة للدولة ويبرر البطش زيفاً بدواعي صوت الاستقرار وحماية الأمن والحفاظ على السلم الاجتماعي.

    • مقال تحليلي

    هل يشير البيان الوزاري إلى تغيير النهج؟؟

    لا شك أن البيان الوزاري أشار إلى أمور جوهرية وجديدة، فقد اعترف بفجوة الثقة بين الدولة والمواطن، والتزم بمضامين الورقة النقاشية السادسة لجلالة الملك حول أسس الدولة المدنية.

ملاحظة

أنتم تخرجون الآن من موقع مركز كارنيغي-تسينغوا للسياسة العالمية وتدخلون موقعاً عالمياً آخر لكارنيغي.

请注意...

你将离开清华—卡内基中心网站,进入卡内基其他全球中心的网站。