الاصدارات

إبحث في منشورات كارنيغي بحسب

إظهار  الاصدارات

  • رسالة أنقرة الضمنية إلى القاهرة: الديموقراطية والتصنيع ومجلس للأمن القومي

    إذا ما أرادت مصر أن تضمن انتقالاً سياسياً ناجحاً، فلا بد لها من أن تنشئ مجلساً للأمن القومي يحرص على اضطلاع الجيش بدور في تأمين الاستقرار، وتطبّق نظاماً انتخابياً نسبياً يضمن التعددية السياسية والتشريعية.

  • أشباح مصر الدستورية

    مع أن مصر تمتلك عدداً من المؤسسات الدستورية القوية، وعلى الرغم من درجة الإجماع اللافتة على ماهية الدستور الذي تحتاج إليه البلاد، لا تزال العراقيل الحادة قائمةً في وجه وضع دستورٍ مصريٍّ جديد.

  • ذهب الرؤساء، وبقيت الأنظمة

    في حين يُعَدّ إسقاط كلٍّ من الرئيس التونسي زين العابدين بن علي والرئيس المصري حسني مبارك لحظةً تاريخيةً بالنسبة إلى العالم العربي بأسره، لا يزال النظامان القديمان في تونس ومصر يكافحان للحفاظ على أكبر قدر ممكن من السلطة والسيطرة.

  • استحقاقات المرحلة الانتقالية

    بعد تنحّي الرئيس حسني مبارك عن السلطة، يقع على عاتق المصريين أن يشاركوا بشكل ناشط في إعادة بناء المؤسسات في بلادهم أثناء المرحلة الانتقالية، وذلك لضمان تحوّلٍ ديمقراطي وإرساء مجتمع يقوم على العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص.

  • الكلفة الاقتصادية لأزمة مصر: تحديات قريبة لمستقبل مشرق؟

    بهدف التخفيف من أثر تفكيك الدعم الشامل على الفقراء، تحتاج مصر إلى زيادة الحدّ الأدنى للأجور في كل من الحكومة والقطاع الخاص، وتطبيق آليات شبكات الأمان المناسبة. كما يتعيّن على صانعي السياسات تحويل الموارد المالية التي تُوفَّر من دعم الاستهلاك نحو استثمارات عامة في الصحة والتعليم وسياسات التشغيل.

  • تحديات شباب الثورة المصرية

    يتوجّب على شباب المعارضة المصرية الحفاظ على ديناميّة الثورة في ميدان التحرير وخارجه، وتنظيم صفوفهم واختيار من يتفاوض باسمهم، بهدف إعطاء شرعية لتحرّكاتهم ومطالبهم في وجه محاولات النظام تشويه حركتهم ومنعهم من تحقيق أهدافها.

  • كيف يمكن للولايات المتحدة دعم الإصلاح في الشرق الأوسط

    أمام واشنطن فرصة لتعيد النظر في سياساتها وتساعد البلدان العربية على البدء بتحقيق إصلاح سياسي فعلي ولكن تدريجي، الأمر الذي من شأنه أن يساهم في إرساء كلّ من الاستقرار والسلام والديمقراطية في آن معاً.

  • الاحتجاجات في اليمن تُهدد الدولة الهشة

    فيما لا تزال التظاهرات في اليمن متواضعةً بحجمها مقارنةً بمثيلاتها في مصر وتونس، لا يخفى تأثيرُها الهام على بلد هو على شفير الفشل.

  • من ميدان التحرير

    سلسلة "من ميدان التحرير" تقدّم تحليلًا يوميًا من قلب الميدان، يواكب التطورات التي تحصل لحظةً بلحظة في مصر، إضافةً إلى توصيات واقتراحات حول كيفية الخروج من الأزمة الراهنة، وتأمين انتقال سلمي وديمقراطي للسلطة.

  • هل تكفي إيرادات النفط لمنع انتفاضة جزائرية؟

    يخطو سقف المطالب لدى الشارع الجزائري نحو الارتفاع، والمطلوب من القادة إعادة النظر في شكل جذري ومن دون مماطلة في السياسات، وتفعيل حقيقي للسلطتين التشريعية والقضائية، والإتيان بإستراتيجية تنموية تصل ثمارها إلى مختلف الفئات الاجتماعية والمناطق الجغرافية.

  • كيف يمكن تحقيق إصلاح حقيقي في العالم العربي؟

    الوضع الراهن في العالم العربي غير قابل للاستمرار. وتجد الأنظمة العربية نفسها أمام خيارين: إمّا أن تقود عملية إصلاح شاملة لتخفيف الاحتقان في الشارع وتعزيز وضع الشعب الاقتصادي والاجتماعي، أو ستجد نفسها في مواجهة هذا الشعب الذي لن يقف مكتوف الأيدي في ظلّ المستوى المعيشي المتردّي.

  • فيما مبارك يترنّح: دروس يمكن استخلاصها من إطاحة سوهارتو

    إن اضطرابات مصر الأخيرة التي قادها بجرأة متجّددة خليطٌ من متظاهرين شباب متفائلين ومجموعات مدنية وأحزاب سياسية، تتشابه والانتقال الديمقراطي الذي عرفته أندونيسيا منذ عقد من الزمن.

  • ثورة المصريين.. الأفضل الإستجابة لمطالب الشعب والخروج الآمن

    يتوجّب على النظام الحاكم في مصر أن يؤمّن انتقالا سلساً للسلطة عبر تشكيل حكومة وحدة وطنية حقيقية لإدارة العملية الانتقالية، حلّ البرلمان وإجراء انتخابات نزيهة، إلغاء قانون الطوارئ وتعديل كافة القوانين المقيدة للحريات المدنية السياسية، بالإضافة إلى محاسبة المتورّطين في الفساد وقمع المواطنين.

  • مصر بعد مبارك

    من شأن التغيير في القيادة المصرية أن ينهي حوالى ثلاثة عقود من الحكم المتواصل، وأن يكون له تداعيات على ميزان القوى في المنطقة.

  • مطالب الشعب

    يتعيّن على النظام الحاكم في مصر الاستجابة الكاملة لمطالب الشعب والمباشرة في عمليّة إصلاح وتغيير شاملة تطال مختلف قطاعات الدولة، لتشمل تعديل الدستور لضمان المشاركة السياسية وتعزيز الحريات، وتحسين الوضع الاقتصادي والاجتماعي، وإرساء أسس نظام سياسي ديمقراطي حديث ينبع من الشعب.

  • فات أوان الإصلاح

    لقد فات أوان الإصلاح السياسي من أعلى الهرم إلى أسفله في مصر الآن، ونشهد بدلاً منه تغييراً من الأسفل إلى الأعلى، مع ما يترتّب على ذلك من مخاطر كثيرة.

  • السياسة الأميركية والاحتجاجات المصرية

    أمام الولايات المتحدة فرصة لتعبّر بوضوح عن دعمها القوي للديمقراطية، وتنخرط مع الحكومة المصرية والمعارضة والمجتمع المدني، وتضطلّع بأي دور ممكن لتدعم التغيير الديمقراطي من القاعدة إلى القمة.

  • العالم العربي في أزمة: إعادة تعريف الاعتدال العربي

    على المعتدلين العرب أن يدركوا أنه لا يمكن أن يحصروا اعتدالهم بعملية السلام العربية-الإسرائيلية إذا ما كانوا يأملون في المحافظة على مصداقيتهم في نظر شعوب تطالب بإصلاحات داخلية جدّية.

  • «يوم الغضب» نقلة نوعية في المشهد الاحتجاجي المصري

    تتميّز الاحتجاجات الدائرة في مصر بخمس سمات هي: توقيتها في العيد السنوي للشرطة وبعد نجاح ثورة الياسمين في تونس، محلية المطالب التي خلت من الأبعاد الإقليمية والدولية، غياب كامل للخطابات والمقولات الإيديولوجية المعتادة، الحضور الواسع والنوعي للشباب وكافة القطاعات الحزبية، السياسية والاجتماعية، إضافةً إلى المزج بين المكونين الاقتصادي - الاجتماعي والسياسي.

  • الأزمة التونسية والعالم العربي

    بعد الاضطرابات التي شهدتها تونس، لا بد أن يدرك القادة العرب أنّه ما من دولة غير هشّة، وأن يتّخذوا الإجراءات اللازمة ليفتحوا الأنظمة السياسية بغية تحسين حقوق المواطنين الديمقراطية والسياسية.

Diwan

تحميل التطبيق

ابقوا على تواصل مع "ديوان" عبر هذا التطبيق المخصّص للهواتف الذكية العاملة بنظامَي iOS وAndroid.

للاشتراك في
إعلانات كارنيغي

معلومات شخصية
ملاحظة

أنتم تخرجون الآن من موقع مركز كارنيغي-تسينغوا للسياسة العالمية وتدخلون موقعاً عالمياً آخر لكارنيغي.

请注意...

你将离开清华—卡内基中心网站,进入卡内基其他全球中心的网站。