حزب البعث العربي الإشتراكي الديمقراطي حركة ماركسيّة لينينية، تأسّست بعد حدوث انشقاق في صفوف قيادة حزب البعث العربي الحاكم.


الشخصيات الرئيسة

ابراهيم ماخوس: الرئيس
محمود جديد: الناطق الرسمي 

الخلفية

تأسّس الحزب العام 1970 بعد عملية تطهير في قيادة حزب البعث العربي الإشتراكي الحاكم التي بدأها الرئيس السوري حافظ الأسد. تمكّن إبراهيم ماخوس، الذي كان قد خدم مرتين وزيراً للشؤون الخارجية في 1965-1968، من تفادي الاعتقال والسجن، ولجأ الى الجزائر حيث أسّس المجموعة المنشقّة بإسم حزب البعث العربي الإشتراكي الديمقراطي. في العام 1979، انضمّ الحزب إلى ائتلاف الحركات اليسارية السورية المعروف "بالتجمع الوطني الديمقراطي"، إلى جانب الحزب الإشتراكي السوري، وحركة الإشتراكيين العرب، وحزب العمال الثوري، والإتحاد الديمقراطي الإشتراكي العربي. وعقب اندلاع الثورة السورية في العام 2011، انضمّ الحزب الى "هيئة التنسيق الوطنية من أجل التغيير الديمقراطي".

البرنامج السياسي

السياسة تجاه الأزمة:

  • رفض التدخل العسكري الخارجي.
  • رفض تسليح المعارضة.
  • دعم الحوار مع النظام فقط للتفاوض على خروجه من السلطة.
  • دعم خطّة أنان للسلام وتأييد المبادرات العربيّة.

الأهداف السياسيّة:

  • ترقية الصراع الطبقي في سورية.
  • تثبيت سيادة القانون والحريات العامة في الدستور، بما في ذلك من حرية التجمّع والتعبير، وتوفير تكافؤ الفرص.