حزب الشعب الديمقراطي السوري هو حزب مُعارِض اشتراكي، وعضو في التجمّع الوطني الديمقراطي وكتلة إعلان دمشق داخل المجلس الوطني السوري. يدعو الحزب إلى الديمقراطية التعدّدية والحرية والمساواة والعدالة الاجتماعية. ويشتهر بنهجه المتشدّد ضدّ نظام الحكم، وتحالفاته التاريخية مع الجماعات الإسلامية.

الشخصيات الرئيسة

غياث عيون السود: الأمين العام.
رياض الترك: المؤسس
جورج صبرة: عضو في المجلس التنفيذي للمجلس الوطني السوري

الخلفية

أسّسه رياض الترك في العام 1973، وكان يُعرَف أصلاً بالحزب الشيوعي السوري (المكتب السياسي)، إلى أن غيّر اسمه في العام 2005 وتخلّى عن الماركسية اللينينية لصالح الديمقراطية الاشتراكية. في العام 1979، انضمّ إلى التجمّع الوطني الديمقراطي، وكان عضواً قيادياً في إعلان دمشق منذ العام 2005، وهو تحالف مُعارِض اضطلع بدور رئيس في تشكيل المجلس الوطني السوري في تشرين الأول/أكتوبر 2011. مؤسِّسُه رياض الترك قائدٌ مُعارِض بارز وسجينٌ سياسي سابق، استقال رسمياً من الحزب في العام 2005، لكنه لايزال يحتفظ بنفوذ فيه. ويبرز الآن جورج صبرة، العضو المسيحي في المجلس التنفيذي للمجلس الوطني السوري، كمرشح محتمل لرئاسة هذا المجلس بدلاً من برهان غليون.

البرنامج السياسي

الموقف السياسي إزاء الأزمة

  • يدعو الحزب إلى تدخّل عسكري خارجي.
  • يدعو إلى تسليح المعارضة.
  • يرفض الحوار مع النظام.
  • يدعم خطة أنان للسلام.

الأهداف السياسية

  • إرساء ديمقراطية برلمانية علمانية.
  • إجراء انتخابات حرة، وإرساء نظام متعدّد الأحزاب، وضمان حرية التجمّع والتعبير، وتحقيق المساواة بين المواطنين بغضّ النظر عن الجنس أو الدين أو العرق أو الانتماء القومي أو المنبت الاجتماعي.