معاً من أجل سورية حرة وديمقراطية هي حركة علمانية صغيرة مكوّنة من مفكّرين سوريين ينضوون تحت هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي. تنادي الحركة بالديمقراطية المدنية والمساواة في الحقوق والواجبات للمواطنين كافة.

الشخصيات الرئيسة

منذر بدر حلوم: منسّق
منذر خدام: متحدث

الخلفية

شُكِّلَت حركة "معاً من أجل سورية حرة وديمقراطية" في 23 حزيران/يونيو 2011 على يد حوالى 30 مفكّراً، من أطباء ومدرّسين ومهندسين وكتّاب وطلاب، وانضمّت على الفور إلى هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي. تقدّمت الحركة من وزارة الشؤون الاجتماعية بطلب تسجيلها رسمياً بموجب قانون التعددية السياسية الجديد، الذي كان الرئيس بشار الأسد أعلن عن وضعه في تموز/يوليو. تسعى الحركة إلى إسقاط النظام من خلال الاحتجاج السلمي، وترفض كل أشكال العنف والتحريض على الطائفي. وقد عُرِفَت بدورها في تنسيق "إضرابات الكرامة" الداعية إلى مقاطعة منتوجات النظام وخدماته كافة، وفي محاولة تنظيم إضرابات عامة. أما معظم الدعم الذي تحظى به الحركة فيأتي من شبكات المفكّرين والشبكات الاجتماعية التي ينتمي إليها أعضاؤها المؤسِّسون.

البرنامج السياسي

الموقف السياسي إزاء الأزمة:

  • ترفض الحركة التدخّل العسكري  الخارجي.
  • ترفض تسليح المعارضة.
  • تدعم الحوار مع النظام،  ولكن فقط بهدف إسقاطه بشكل  منظّم.
  • تدعم خطة أنان للسلام.

الأهداف السياسية:

  • إقامة دولة ديمقراطية  علمانية حرة.
  • إرساء الوحدة الوطنية  من خلال مجتمع مدني موحَّد.