يوم 29 يناير، أعلنت مجموعة من الإسلاميين الكويتيين البارزين، بمن فيهم رئيس "حركة المسلمين السلفيين" حكيم المطيري، تكوين "حزب الأمة". أهداف الحزب المعلنة هي إقامة مجتمع إسلامي، وإخراج القوات الأجنبية من منطقة الخليج، وتطبيق الشريعة الإسلامية، ودعم التعددية السياسية. تقدم الحزب بطلب ترخيص، رغم أن الأحزاب السياسية محظورة في الكويت ولا توجد مواد في الدستور أو قوانين منظِّمة للتعامل مع المسألة. في أعقاب المصادمات الأخيرة بين الشرطة والمتشددين في الكويت، تنقض الحكومة على المتطرفين الذين يعارضون وجود قوات أجنبية في المنطقة. فرضت الحكومة حظر سفر على جميع أعضاء حزب الأمة الـ 15، بانتظار قرار من المحكمة الدستورية حول الوضع القانوني للجماعة.