عيّن الرئيس المصري حسني مبارك الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الجديد في 19 مارس/آذار. وقد حل الطيب مكان محمد سيد طنطاوي الذي توفي في 10 مارس/آذار بعدما شغل المنصب منذ عام 1996. يشار إلى أن الشيخ الطيب عضو في الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم. ويحمل شهادة دكتوراه في الفسلفة الإسلامية من جامعة السوربون، وشغل منصب مفتي الجمهورية في مصر لسنة واحدة عام 2002 قبل تعيينه رئيساً لجامعة الأزهر عام 2003. اضغط هنا لمزيد من التفاصيل.