في 12 أيلول/سبتمبر 2014، استولت جماعة الحوثيين الشيعية المسلحة المتشددة على صنعاء، عاصمة اليمن، دافعةً بالبلاد إلى شفير الحرب الأهلية. ويعكس استيلاء الحوثيين (الذين يعتبرهم الكثيرون حلفاء إيران في اليمن) على صنعاء، فشلَ اتفاق مجلس دول التعاون الخليجي الذي قادته المملكة العربية السعودية، والذي رمى إلى إنهاء ثورة العام 2011 من خلال تحقيق انتقال سلمي للسلطة وتنحّي الرئيس صالح آنذاك.

يتناول فارع المسلمي في هذه المقابلة المحادثات السرية التي قيل إنها تُجرى بين الحوثيين والحكومة اليمنية برعاية الولايات المتحدة، ومايمكن أن تعنيه لمستقبل اليمن.