أدّت أزمة اللاجئين والصراعات المنتشرة على نطاق واسع إلى جعل المشاكل التي يعاني منها الشرق الأوسط أقرب إلى أوروبا. واليوم، تشكّل التحديات المختلفة التي تواجه المنطقة، سواء كانت الصراعات أو التفاوت الاقتصادي أو النمو السكاني أو الاحتباس الحراري، مصدر قلق بالنسبة إلى العديد من القادة الأوروبيين. في الوقت نفسه، لا ينفكّ المجال المتاح للعمل المدني يتضاءل بوتيرة سريعة. فبعد عقود من النشاط الاجتماعي، ازدادت القيود المفروضة على حرية الصحافة، ومجموعات حقوق الإنسان، والأقليات والمدافعين عن حقوق المثليين.

أقام مركز كارنيغي للشرق الأوسط بدعوتكم لحضور محادثة مع وزيرة التجارة الخارجية والتعاون التنموي الهولندية سيغريد كاغ، لمناقشة الاقتصاد السياسي وحقوق الإنسان في المنطقة والدور الذي تلعبه أوروبا. 

سيغريد كاغ

سيغريد كاغ هي وزيرة التجارة الخارجية والتعاون التنموي الهولندية.

مهى يحيَ

مهى يحيَ هي مديرة مركز كارنيغي للشرق الأوسط في بيروت.