شهد العقد الماضي موجة أولى من الاحتجاجات، تلتها موجة ثانية في العام 2019 اتّسمت بانحسار نفوذ الإسلاميين. صحيحٌ أن الاستياء الشعبي الكامن ومطالب التغيير كانا في صُلب انتفاضات العام 2019، إلّا أن الأوضاع اختلفت بين دولة وأخرى.

تستعرض هذه الجلسة أبرز العوامل التي أشعلت جذوة الجولة الثانية من الاحتجاجات، محاولةً الإجابة على الأسئلة التالية: كيف اختلفت المظاهرات من بلد إلى آخر؟ وهل استندت الموجة الجديدة من الاحتجاجات في الجزائر ولبنان والسودان إلى تجارب الماضي كي تطوّر نفسها؟ إن كانت الإجابة "نعم"، ما أسباب ذلك وما الأشكال التي اتّخذها هذا التطوّر؟

تُعقد هذه الحلقة النقاشية يوم الأربعاء الواقع في 7 نيسان/أبريل من الساعة 13:30 حتى الساعة 14:45 ظهراً بتوقيت بيروت. يُجرى النقاش باللغة الإنجليزية.