أثارت سيطرة حركة "طالبان" على أفغانستان، وطريقة الانسحاب الأميركي منها، تساؤلات عديدة حيال احتمال انعكاس هذا الحدث على المنطقة العربية، تماماً كما حصل عند دخولها كابول عام 1996 ومزار شريف بعدها بسنتين. ذاك أن المنطقة شهدت أيضاً قبل سنوات قليلة أفول تنظيم "داعش"، تاركاً خلفه دماراً ومئات آلاف الضحايا ممن لم تشف جراحهم.

هل يُطلق انتصار "طالبان" في أفغانستان، موجة "جهادية" جديدة في العالم العربي؟ كيف تبدلت "طالبان" خلال العقدين الماضيين؟ وما هي طبيعة علاقتها مع إيران والصين وباكستان؟

يتشرّف مركز مالكوم كير-كارنيغي للشرق الأوسط بدعوتكم إلى حلقة نقاش افتراضية يوم الجمعة 17 أيلول/سبتمبر من الساعة 11:00 صباحاً حتى 12:15 بعد الظهر بتوقيت بيروت (GMT + 3) للتطرّق إلى هذه الأسئلة وغيرها. تُجرى الندوة باللغة العربية وتُبث مباشرةً على الصفحة المخصّصة للمركز على فايسبوك وقناته على يوتيوب. ويمكن للمتابعين إرسال أسئلتهم باستخدام ميزة الدردشة المباشرة أثناء البث.

للحصول على المزيد من المعلومات، يُرجى التواصل مع جوزيان مطر على Josiane.matar@carnegie-mec.org.