يشهد العراق يوم 10 تشرين الأول (أكتوبر) أول انتخابات مبكرة منذ تشكل النظام السياسي الحالي بعد حرب عام 2003. جاءت هذه الانتخابات نتيجة الأزمة السياسية التي شهدها البلد بعد اندلاع احتجاجات تشرين الأول (أكتوبر) عام 2019، وفق نظام انتخابي جديد يُفترض أنه يعطي فرص أكبر للمستقلين. غير أن الشروط التي تُنظم فيها الانتخابات هي في نظر الكثيرين غير مواتية للتعبير عن مطالب التغيير التي نادى بها المتظاهرون، إذ أنها تُعطي الأفضلية للأحزاب الكبيرة التي لديها أذرع مسلحة وأموال طائلة. لكن هناك من يرى أن الانتخابات قد تسمح بإحداث بعض التغيير النسبي، وتمنح النظام الحالي المزيد من الشرعية.

ستناقش هذه الندوة طبيعة هذه الانتخابات، ومدى اختلافها عن سابقاتها، وجدل المشاركة والمقاطعة، والاستراتيجيات الانتخابية للأطراف الرئيسية، والسيناريوهات المحتملة.

تُعقد هذه الندوة يوم الجمعة الواقع فيه 8  تشرين الأول (أكتوبر) الجاري من الساعة 4:00 حتى الساعة 5:15 من بعد الظهر بتوقيت بيروت.

يُجرى النقاش باللغة العربية ويمكن للمشاهدين توجيه أسئلتهم إلى المتحدثين عبر استخدام ميزة الدردشة المباشرة على فايسبوك ويوتيوب خلال الندوة.