يعيش العالم منذ أواخر العام 2019 وضعاً غير مسبوق، لجهة التحولات التي أحدثها في حياة الناس وأسلوب معيشتهم، وتدهور أوضاعهم الاقتصادية نتيجة تداعي المنظومتين الاقتصادية والصحية في كثير من بلدان العالم ومناطقه. هذا الوضع غير المسبوق سببه حلول كوفيد-19 ضيفاً ثقيلاً على كل بلد وعلى كل بيت. واحدة من مناطق العالم التي واجهت تداعيات الوباء هي شمال أفريقيا التي شهدت بلدانها تراجعاً في مستويات معيشة سكانها بسبب ضعف أوانهيار الاقتصاد، وشهدت خسائر في الأرواح بسبب انهيار النظام الصحي. وتبعاً لكل هذه التراجعات تغيرت أحوال الناس الاجتماعية وتدهورت العلاقات في بعض الأسر. رصدت " صدى" هذه التحولات والتغييرات وسجلتها في أربعة بلدان بشمال أفريقيا آثار الوباء على الاقتصاد والمجتمع والأشخاص.

نشرت "صدى"، المطبوعة الالكترونية لبرنامج الشرق الأوسط، مؤخرًا أفلامًا وثائقية لأول مرة ضمن سلسلتها "وثائقيات صدى". هذه السلسلة بعنوان: شمال أفريقيا تواجه الوباء. وهي تضم أربعة أفلام من المغرب، وموريتانيا، وتونس، ومصر. تناقش هذه الأفلام الآثار الاقتصادية والاجتماعية وكذلك القضايا المتعلقة بوضع المرأة في ظل تدهور الاقتصادات وأنظمة الرعاية الصحية بسبب الجائحة.

وبعد حفل اطلاق سلسلة الأفلام باللغة الإنكليزية، يتشرّف مركز مالكوم كير-كارنيغي للشرق الأوسط بدعوتكم لحضور حفل الإطلاق باللغة العربية ، تتخلّله عرض للأفلام (النسخة القصيرة) ومناقشة موضوعاتها.

تُعقد هذه الندوة يوم الخميس الواقع فيه 14 تشرين الأول/أوكتوبر من الساعة 5:00 حتى الساعة 6:30 من بعد الظهر بتوقيت بيروت.

يُجرى النقاش باللغة العربية ويمكن للمشاهدين توجيه أسئلتهم إلى المتحدثين عبر استخدام ميزة الدردشة المباشرة على فايسبوك ويوتيوب خلال الندوة.