نستهلّ فعاليات هذا المؤتمر بحوار يجمع بين رئيس مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي، ماريانو-فلورنتينو كويلار، ومروان المعشّر ومهى يحيَ حول أبرز التحديات التي تترصّد عالمنا اليوم، ومن ضمنها تفاقم أوجه التفاوت واللامساواة، والتغييرات التي تشهدها السياسة الخارجية الأميركية نتيجة الوقائع الاجتماعية والاقتصادية الراهنة. وسيتطرّق المتحدّثون أيضًا إلى رؤية كويلار حيال المسار الذي ستسلكه مؤسسة كارنيغي في العام 2022 والسنوات المُقبلة، والإنجازات الكبرى التي يأمل أن تتحقّق في ظل قيادته.

تشرّفنا مشاركتكم معنا في هذه الجلسة الافتتاحية يوم الأربعاء الواقع فيه 8 كانون الأول/ديسمبر من الساعة 3:15 ولغاية الساعة 4:00 من بعد الظهر بتوقيت بيروت، للتعرّف أكثر إلى رئيس كارنيغي الجديد والقضايا التي يعتزم الانكباب عليها.