تستضيف مصر هذا العام الدورة السابعة والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغيّر المناخ (COP27) بين 6 و18 تشرين الثاني/نوفمبر، بهدف "الانطلاق من النجاحات السابقة لتمهيد الطريق أمام الطموحات المستقبلية الرامية إلى مجابهة التحدي العالمي المتمثّل في تغيّر المناخ بصورة فعّالة". سيعطي المؤتمر هذا العام، نظرًا إلى أنه يُعقد في مصر، دفعة إضافية لحكومات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كي تركّز على العمل المناخي، علمًا أن مكافحة تغيّر المناخ في المنطقة لا تزال محصورةً في الدرجة الأولى بمبادرات منظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص. وبما أن درجات الحرارة في منطقة الشرق الأوسط ترتفع بنحو ضعف سرعة ارتفاعها في سائر أنحاء العالم، من الضروري أن يصبح العمل المناخي أولوية إقليمية.

يفاقم تغيُّر المناخ حدة الصراعات من خلال زيادة المعاناة الاجتماعية والاقتصادية في المجتمعات الهشة وتقويض الإنتاج الزراعي والنمو الاقتصادي، والإضرار بصحة السكان ورفاههم. كذلك، تتفاقم التداعيات الناجمة عن تغيّر المناخ بسبب أوجه القصور على مستوى الحوكمة، والنزاعات السياسية، وغياب التعاون العابر للأوطان، وهذه كلها عيّنة عن التحديات التي تحاول فعاليات هذا المؤتمر التصدّي لها. ففي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ساهمت الخلافات بين طهران وبغداد بندرة المياه في العراق، فيما يُعتبر سدّ النهضة الإثيوبي الكبير تهديدًا لمصادر المياه في مصر والسودان.

ويتزامن انعقاد مؤتمر الأطراف هذا العام مع تحولات جيوسياسية واقتصادية كبرى وما يترتب عليها من تأثيرات طويلة الأمد على الدول والأسواق والمجتمعات المحلية نتيجة أزمات عدّة، بما فيها التداعيات الاقتصادية الناجمة عن تفشّي وباء كوفيد-19، التي تفاقمت بسبب الحرب الروسية على أوكرانيا. 

من هذا المنطلق، ومن أجل التوصّل إلى فهم أفضل للتحديات العالمية والإقليمية المرتبطة بتغيّر المناخ، واستقراء تداعياتها الواسعة النطاق على السياسة والأمن والنمو الاقتصادي، يُنظّم مركز مالكوم كير-كارنيغي للشرق الأوسط ندوة حول المناخ يوم الخميس الواقع فيه 27 تشرين الأول/أكتوبر من الساعة 4:00 لغاية الساعة 5:15 من بعد الظهر بتوقيت بيروت، بمشاركة مروى داوودي وعمرو حمزاوي وزينب شكر.

تُجرى الندوة باللغة الإنكليزية، ويديرها نك كلارك. يمكن للمتابعين توجيه أسئلتهم إلى المتحدّثين عبر استخدام ميزة الدردشة المباشرة على فايسبوك ويوتيوب خلال الندوة. للحصول على المزيد من المعلومات، يُرجى التواصل مع لينا درنيقة عبر البريد الإلكتروني: linadernaika@carnegie-mec.org