هناك أزمة كبيرة قادمة تهدد مستقبل ملايين الأطفال في المنطقة العربية والتي قد يكون لها تأثير كبير على قدرتهم على مواجهة التحديات التكنولوجية، والاقتصادية، والاجتماعية، والسياسية، والأمنية التي تتطور باستمرار وبوتيرة اعلى من ذي قبل. هذه الأزمة ناتجة عن تدهور أنظمة التعليم في الشرق الأوسط، والتي تعاني من الافتقار الى الابتكار وعدم المساواة واعتمادها بشكل كبير على نماذج قديمة تسترشد باستراتيجيات عفا عليها الزمن حيث يُقصد بالتعليم أن يكون بمثابة أداة لتساعد الحكومات والأنظمة في المنطقة على المحافظة على الوضع الراهن.

 ومع الأسف، أثبتت معظم الأنظمة التعليمية في منطقة الشرق الأوسط عدم قدرتها على إعداد جيل مستعد لمتطلبات سوق العمل المحلية والعالمية، وهذا ما تجلى بوضوح في العقد الماضي، إذ أظهر الطلاب أداء ضعيفاً مقارنة بالمناطق الأخرى، فيما اتسعت الفجوة بين المهارات المطلوبة وقدرات الشباب حديثي التخرج. كذلك، فقد أدت تداعيات جائحة كوفيد والنزاعات السياسية والعسكرية المتعددة في المنطقة، إلى مزيد من التصدعات في أنظمة التعليم الحالية التي تحتاج بشدة إلى ضخ روح الابتكار وتطبيق الإصلاح الحقيقي. 

في هذا الصدد، نشر مركز مالكوم كير - كارنيغي للشرق الأوسط تقريرًا بعنوان "الابتكار والاتجاهات الجديدة: البحث عن مسارات جديدة في إصلاح أنظمة التعليم العربي" يوضح من خلاله الخبراء حالة التعليم في المنطقة العربية ويقدمون العديد من التوصيات لجهات متعددة بما في ذلك صناع القرار المحليون والمسؤولون والمنظمات الدولية والتربويون والمعلمون وأولياء الأمور. هذه التوصيات مستوحاة من تقييم دقيق لقصص نجاح لمبادرات إصلاح أنظمة التعليم في قطر ومصر والأردن بالإضافة الى مبادرة تمام التعليمية التي تشمل 8 دول عربية. 

ولمناقشة النتائج والأفكار التي يطرحها هذا التقرير وتحديد السبل الممكنة نحو الإصلاح في ظل القيود والمشاكل التي تواجه التعليم في منطقة الشرق الأوسط، يدعوكم مركز مالكوم كير - كارنيغي للشرق الأوسط إلى ندوة عامة يوم الاثنين الواقع فيه 21 تشرين الثاني/نوفمبر من الساعة 12:00 حتى الساعة 13:15 من بعد الظهر بتوقيت بيروت مع مؤلفي التقرير مروان المعشر وريما كرامي-عكاري وهبة الدغيدي، وتدير النقاش مها يحيى. تُجرى الندوة باللغة العربية. ويمكن للمشاهدين توجيه أسئلتهم إلى المتحدثين عبر استخدام ميزة الدردشة المباشرة على فايسبوك ويوتيوب خلال الندوة. 

للحصول على المزيد من المعلومات، يُرجى التواصل مع لينا درنيقة عبر البريد الإلكتروني: lina.dernaika@carnegie-mec.org.