دالية غانم- يزبك باحثة مقيمة في مركز كارنيغي للشرق الأوسط. تتمحْور أبحاثها حول العنف والتطرّف السياسيين، والتعصّب، والإسلاموية، والجهادية، مع تركيز خاص على الجزائر. نشرت مؤخّراً دراسة عن الجزائر بعنوان "الحد من التغيير عبر التغيير: ما وراء ديمومة النظام الجزائري"، تستشفّ فيها الآليات التي يستخدمها النظام للحفاظ على بقائه في سُدة الحكم. وفقاً لغانم- يزبك، أظهر النظام قدرة على توزيع الموارد السياسية والاقتصادية بشكل مدروس، ما أدّى إلى "خلق مظاهر تغيير وتعدّدية سمحت له باحتواء السخط الاجتماعي، وضبط المجتمع، وتوطيد أركان حكمه".

أجرت "ديوان" مقابلة مع غانم- يزبك في حزيران/يونيو لمناقشة هذه الدراسة.