خليفة عبد الرحمن باحث صومالي يمتلك خبرة تزيد عن خمس سنوات في شؤون القرن الأفريقي. وشارك في عدد من الدراسات حول قضايا متعلقة بالمنطقة في كلٍّ من جامعة تافتس ومؤسسة Humanitarian Outcomes ومنظمة الشفافية الدولية ومعهد Overseas Development Institute ومعهد الأخدود العظيم. وهو يمتلك أيضاً خبرة تزيد عن عشر سنوات في العمل المجتمعي والمسائل المرتبطة بالشتات الصومالي وانخراط أفراده في القضايا السياسية ومسائل أخرى في بلدهم الأم. حاليًّا، يعمل عبد الرحمن في معهد الأخدود العظيم في لندن وكلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية.

أجرت "ديوان" مقابلة معه في مطلع شهر آب/أغسطس، خلال مؤتمر نظّمه مركز كارنيغي للشرق الأوسط في بيروت، للاطّلاع على وجهة نظره حول موضوع قلَّما تتمّ مناقشته، وهو العلاقات بين اليمن والصومال، على ضوء الأزمات الراهنة التي تعصف بالبلدين .