خلال الأيام الماضية، احتلت ايطاليا المرتبة الأولى في حصيلة ضحايا فيروس الكورونا (كوفيد ١٩) على مستوى العالم، ذلك أن أخطاء ارتكبت في المرحلة الأولى من الانتشار سمحت باتساع دائرة المصابين، علاوة على النسبة العالية من كبار السن وسط السكان. الباحث الأول في مركز كارنيغي للشرق الأوسط حارث حسن مختص بالشأن العراقي وهو مقيم في شمال ايطاليا، يتحدث في هذا الفيديو عن انتشار الفيروس في منطقة اقامته، وعن الدروس التي بإمكان العراق أن يتعلمها من التجربة الايطالية.