يستعرض خضر خضّور، في الذكرى العاشرة لاندلاع الانتفاضة السورية، أبرز فصول النزاع المروّع الذي هزّ البلاد، شارحًا تداعياته وآفاقه المستقبلية. خضّور باحث غير مقيم في مركز مالكوم كير– كارنيغي للشرق الأوسط، تركّز أبحاثه على الشؤون السورية، وبخاصة على العلاقات المدنية-العسكرية، والهويات المحليّة في بلاد الشام. صدر له عدد من الدراسات المهمة، وشارك في كتابة إحداها مع باحث آخر في كارنيغي هو حارث حسن، وتحمل عنوان: "تحوّل الحدود العراقية-السورية: من حدود وطنية إلى حدود إقليمية"، إضافةً إلى دراسات أخرى من بينها: "العودة إلى أي مستقبل؟ ماذا سيبقى للنازحين في سورية؟"، و"الحروب المحليّة وفرص السلام اللامركزي في سورية". أجرت "ديوان" مقابلة معه في أواخر شباط/فبراير.