مروان المعشّر نائب الرئيس للدراسات في مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي، حيث يُشرف على أبحاث المؤسسة في واشنطن وبيروت حول شؤون الشرق الأوسط. شغل منصبَي وزير الخارجية (2002-2004)، ونائب رئيس الوزراء (2004-2005) في الأردن، وشملت خبرته المهنية مجالات الدبلوماسية والتنمية والمجتمع المدني والاتصالات. شارك المعشّر مؤخرًا في وضع تقرير بارز صدر عن كارنيغي، يتمحور حول ضرورة اتّباع نهج أميركي جديد حيال الصراع الفلسطيني الإسرائيلي بعنوان "كسر الأمر الواقع بين إسرائيل وفلسطين". وقد شارك في تأليفه أيضًا كلٌّ من زها حسن ودانيال ليفي وهلا أمال كير. ويدعو هذا التقرير إلى إيلاء الأولوية لحماية الحقوق والأمن الإنساني للفلسطينيين والإسرائيليين على السواء، بدلًا من محاولة إدامة عملية السلام العقيمة والإصلاحات القصيرة المدى. يتحدّث المعشّر في هذا الفيديو الذي سُجِّل بالتزامن مع نشر التقرير، عن هذا المشروع والإطار الفكري الذي يستمدّ منه رؤيته.