محمد فاروق طيفور هو نائب المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في سورية ونائب رئيس المجلس الوطني السوري. شغل عددًا من المناصب القيادية في الجماعة، وهو يُعدّ أحد ممثلي الجناح الحموي والشخصية التنظيمية والسياسية الأقوى في الجماعة.

يشكّل طيفور، إلى جانب المراقب العام للجماعة محمد رياض الشقفة، ورئيس مجلس الشورى فيها محمد حاتم الطبشي، الثلاثي الحموي الذي يمسك بزمام السلطة في الجماعة بعد تغيير القيادة فيها. وكان طيفور من الشخصيات غير المتوافقة كليًا مع سياسات المراقب العام السابق علي صدر الدين البيانوني. ويقال إنّ التوتر بلغ أشدّه بينهما عندما حاول البيانوني إحالته إلى المحكمة الداخلية الخاصة بالجماعة، لأنه اعترض على أسلوبه القيادي المتسلّط، بحسب رأيه، على فرض ما يريد بأي شكل من الأشكال. اختير طيفور نائباً جديداً لرئيس المجلس الوطني السوري عند انتخاب أمانة عامة جديدة في 9 تشرين الثاني/نوفمبر 2012.

ولد طيفور في مدينة حماه، وترك عمله كمهندس في المملكة العربية السعودية ليتفرّغ للعمل الميداني مع الإخوان المسلمين. شارك في العام 1979 في الطليعة المقاتلة وهي المجموعة التي انشقت عن جماعة الإخوان المسلمين لتخوض العمل المسلح ضد النظام آنذاك، والتي كان قائدها العسكري رياض الشقفة. تولّى طيفور موقع نائب الشقفة الذي كان انضم بدوره إلى الطليعة المقاتلة، قبل أن يغادر سورية كغيره من قيادات المنظمة في مطلع الثمانينات.