الاصدارات

إبحث في منشورات كارنيغي بحسب

إظهار  الاصدارات

  • جامعة عربية بأسنان؟

    لقد أثارت الصحوة العربية ردود فعل غير مسبوقة من قبل جامعة الدول العربية إزاء الانتفاضتين في سوريا وليبيا، مما أتاح الفرصة لتعزيز الجامعة ودعم قدرتها على الاضطلاع بدور إيجابي في المنطقة.

  • «الربيع العربي» اقتصادياً... سنة مخيّبة للآمال

    إن الملف الاقتصادي مهم كي تحقق الدول العربي نقلات مهمة في مسار التحولات السياسية، ومن شأن الفشل في الملف الاقتصادي إشعال الحنين إلى سياسات الماضي السلطوية التي أمّنت الحد الأدنى من الاستقرار الاقتصادي.

  • المالكي يزداد قوة بمساعدة الجيش المُسيّس

    إن زيادة السيطرة على الجيش العراقي ووزارة الدفاع تمنح رئيس الوزراء نوري المالكي وسيلة للسيطرة على خصمه السياسي الرئيس، أي ائتلاف العراقية.

  • هل بدأت حماس تنضج؟

    إن اتّخاذ موقف حذر بدلاً من موقف عدائي عندما يتعلّق الأمر بالمصالحة الفلسطينية وخطوات حماس الصغيرة نحو التغير التطوّري لن يمحو أخطاء العقد الماضي. إلا أن ذلك قد يضع الأساس للتعافي منها في نهاية المطاف.

  • سورية: «لعبة انتظار» خطرة

    دخلت الأزمة السورية مرحلة جمود قد تمتدّ طيلة العام 2012 في ظلّ عجز كل من النظام والمعارضة عن الحسم ومع دخول الأزمة بُعدًا جيو-سياسيًا إقليميًا ودوليًا، فضلًا عن قدرة الاقتصاد السوري على الصمود في المدى المنظور. وقد يُفاقِم هذا الجمود من مخاطر اتّساع العنف الطائفي، غير أنه يقف عائقاً أمام نشوب حرب أهلية حقيقية.

  • عندما يصبح النصر خياراً: جماعة الإخوان المسلمين في مصر تُواجه النجاح

    تقف جماعة الإخوان المسلمين على عتبة انتصار انتخابي لافت، إلا أنه من غير الواضح إلى أي مدى سيؤثّر كلٌّ من قراراتها السابقة وسلوكها السابق على خطواتها المستقبلية.

  • سياسات التشغيل العربية: كلفة مرتفعة وتأثير مُتدنٍ

    يتطلّب الإصلاح الفاعل لسياسات التشغيل العربية إرادة ســـياسية قوية، ومشاركة حقيقية من جانب أصحاب المصلحة الرئيسيين، ونظام حوكمة أفضل لضمان استخدام الموارد العامة بكفاءة وعدالة.

  • انهيار الصفقة السلطوية في البلدان العربية

    على القادة السياسيين في العالم العربي أن يضعوا الحوافز المناسبة على أساس الكفاءة الاقتصادية واعتبارات العدالة الاجتماعية، إذا كانوا يأملون في استعادة أي مظهر من مظاهر الشرعية في نظر شعوبهم والمجتمع الدولي.

  • القطاع الخاص والربيع العربي

    أنتج الربيع العربي ديناميكيات جديدة في العلاقة بين القطاع الخاص والحكومات، لا سيما في الدول التي تشهد تغيرات في التركيبة السياسية. وحتى الآن لا تتضح معالم العلاقة الجديدة وكيف ستتشكل بين المستثمرين من القطاع الخاص والأدوار الجديدة التي سيلعبونها، مقارنة بها قبل التغيرات الكبيرة التي اصابت المنطقة.

  • سورية: جذور ثورة عام 2011 وفرص التفاقم أو الانفراج عام 2012

    يواجه النظام السوري مصاعب وتحديات وجودية وتاريخية، ورغم أنّه ما زال صامدًا، فقد وصل إلى طريق مسدود: فالنظام السياسي والاجتماعي والاقتصادي -وحتى العقائدي- الذي كان يُفترض أن يديره توقف عن العمل منذ وقت طويل، والانتفاضة نفسها تجاوزت خط الاحتواء.

  • اقتصاد تونس بعد سنة على «ثورة الياسمين»

    لا بدّ للحكومة الجديدة في تونس من بلورة إستراتيجية شاملة ومتّسقة، ويجب أن تولي هذه الإستراتيجية اهتماماً خاصاً لأربعة ركائز أساسية هي: إيجاد فرص عمل لائق، توجيه الموارد نحو قطاعات مختارة، إزالة التشوّهات في المالية العامة وتحقيق العدالة الاجتماعية، بالإضافة إلى بلورة إستراتيجية شاملة للتنمية المناطقية.

  • التحديات الاقتصادية في تونس

    على صانعي القرار التونسيين أن يغتنموا الفرصة ليضعوا استراتيجية اقتصادية مبتكرة بغية تخطي أربعة تحديات رئيسة هي: ارتفاع معدلات بطالة الشباب، والعدد الكبير من الوظائف الهامشية، وتزايد التفاوت في الدخل، والفوارق الكبيرة بين المناطق.

  • السلفيون والصوفيون في مصر

    • جوناثان براون
    • 20 كانون الأول/ديسمبر 2011

    صحيح أن فوز الإسلاميين وبروز السلفيين في مصر أثارا بعض القلق، إلا أن العملية الديمقراطية والانخراط السياسي سيستمرّان في جعل آراء السلفيين وسياساتهم أكثر اعتدالاً.

  • نظرة العرب إلى «المعجزة الاقتصادية التركية»

    يعتبَر الانتقال الذي حققه الاقتصاد التركي على مدى العقدين الماضيين مصدر إعجاب لكثير من الدول العربية، مثل مصر التي تمر بمرحلة انتقال حرجة، ويشبه كثير من مؤشراتها ومواردها تركيا الصاعدة والممتدة نحو دول الشرق المتعثرة.

  • الأنظمة المَلَكِية العربية: فرصة للإصلاح، لمّا تُحقق بعد

    لا يزال الوقت متاحاً للملكيات العربية كي تغيِّر مسارها. فالخطورة أقلّ إذا تحرّكت الآن ولم تنتظر إلى أن تصبح المطالب عارمة فتنزلق إلى عملية تغيير خارجة عن السيطرة.

  • شبح "الديمقراطية المُدارة" يحوم فوق مصر

    إن الحكومة المدنية المنتخبة في مصر، التي تُواجه في آن الحاجة إلى خلق الاستقرار في الاقتصاد، والتعاطي مع السخط والاستياء الشعبيّين من البطالة ومعدلات الأجور المتدنية، وانتهاج سياسات اجتماعية أكثر شمولية، ستجد نفسها على الدوام تحت رحمة الجيش إذا لو يتوفّر وحدة الهدف والتصميم على مستوى القوى والأحزاب المدنية، بالإضافة إلى البيئة الخارجية الملائمة.

  • المجلس العسكري المصري في المرحلة المقبلة

    يتطلب التقدم نحو الديمقراطية الحقيقية في مصر وحدة هدف وثبات الأحزاب والحركات السياسية، لئلا يتحول الإشراف الانتقالي للمجلس الأعلى للقوات المسلحة على الدولة المصرية إلى وصاية دائمة.

  • تحديات كبيرة تنتظرها للنهوضِ بالاقتصاد المصري

    حكومة جديدة في مصر... وتحديات كبيرة تنتظرها للنهوضِ بالاقتصاد المصري. للحديث عن أبرز هذه التحديات، فرانس 24 تستضيف في هذه الحلقة من برنامج ضيف الاقتصاد

  • المغرب والبرنامج الاقتصادي لحزب العدالة والتنمية

    على حزب العدالة والتنمية، وهو الآن يقود الحكومة في المغرب، أن يستثمر رصيد الثقة التي يتمتّع به اليوم من أجل الحديث في شكل مسؤول وصريح مع مكوّنات المجتمع المغربي كلها عن الممكن وعن غير الممكن، والقيام بخيارات واقعية وجريئة قد لا تنال رضى الجميع، إلا أنها تحقّق مصلحة البلد وتحافظ على استقراره‪.‬

  • المواطنة والهوية الدينية: مسائل أبعد من القوانين

    إن التعاطي مع الهوية الدينية يحتاج إلى جهد كبير ومتواصل ليس فقط في الإطار القانوني والسياسي وإنما أيضا في الإطار المجتمعي والتربوي. وهذا الجانب أكثر تعقيدا وبطئا في التغير، لكن هذا التغير أبعد أثرا في مسيرة طويلة لبناء ديموقراطية مستدامة.

Diwan

تحميل التطبيق

ابقوا على تواصل مع "ديوان" عبر هذا التطبيق المخصّص للهواتف الذكية العاملة بنظامَي iOS وAndroid.

للاشتراك في
إعلانات كارنيغي

معلومات شخصية
ملاحظة

أنتم تخرجون الآن من موقع مركز كارنيغي-تسينغوا للسياسة العالمية وتدخلون موقعاً عالمياً آخر لكارنيغي.

请注意...

你将离开清华—卡内基中心网站,进入卡内基其他全球中心的网站。