الاصدارات

إبحث في منشورات كارنيغي بحسب

إظهار  الاصدارات

  • مصر: ألغام في خريطة الطريق الدستورية

    لقد انطلقت في مصر سلسلة التصويت الطويلة في الانتخابات البرلمانية، لكن من غير المبكر التفكير في تداعيات الانتخابات الرئاسية التي تنتظر تحديد موعد لها، والتي قد تشكّل مصدراً للقلق الشديد.

  • مديونية لبنان والسباق مع المتغيّرات الإقليمية

    ستبقى مديونية لبنان ملفاً شائكاً يرتب استحقاقات آجلة، وفي حال تفاقم الأوضاع الإقليمية وزيادة هامش المخاطرة سيترتب على لبنان التفكير ببدائل لضمان توافر السيولة والاستقرار النقدي، كذلك سيعني الارتفاع المتوقع لأسعار الفوائد تكاليف إضافية.

  • الخطوة التالية بالنسبة إلى سورية

    ما يحدث في سوريا سيكون له تأثير كبير على بقية المنطقة، وإذا ما سقط نظام الأسد، فسيكون ذلك بمثابة ضربة استراتيجية لإيران.

  • تحوّلات القوة في الشرق الأوسط

    سيشهد المشرق العربي تحوّلاً في القوة في الأشهر المقبلة. إيران قد تخسر نفوذها في سورية وتكسب نفوذاً نسبياً في العراق، في حين قد تبتعد سورية في نهاية المطاف عن إيران وتوجّه سياستها الخارجية الإقليمية على نحو يجعلها أقرب إلى تركيا ومجلس التعاون الخليجي.

  • تحديات التحول الإقتصادي في مصر

    إن الإجراءات الاقتصادية التي اتّخذتها الحكومة الانتقالية المصرية كردِّ فعلٍ تضع مزيداً من الضغط على عجز الميزانية غير المبرَّر أصلاً. وناهيك عن الحفاظ على الدعم الاقتصادي غير الفعّال، ستكون التداعيات طويلة الأمد لاستمرار السياسات الاقتصادية السيئة حادةً.

  • التعليم والديمقراطية في العالم العربي

    لن تصبح البلدان العربية تنافسيةً على الصعيد الاقتصادي وديمقراطيةً بشكل موثوق إلا إذا بدأت بتعليم الشباب كيفية التفكير بشكل نقدي واحترام وجهات النظر على اختلافها.

  • هل يطيح اليورو الاتحاد الأوروبي؟

    على الساسة الأوروبيين أن يدركوا أن مسألة التوقيت في معالجة الأزمة أمر بالغ الأهمية، وأن بعض الحلول الممكنة قد تنفد صلاحيتها بمرور الوقت. ولم يَعُد مستبعداً الآن أن تعصف أزمات منطقة اليورو، ليس بالعملة الموحّدة وحسب، بل أيضاً بأكثر من ستة عقود من البناء المؤسساتي الاتحادي الأوروبي.

  • ثورة التعليم العربي

    تركّز الاهتمام المحلي والدولي على الانتخابات والدساتير المكتوبة في العالم العربي، لكن الهياكل الديمقراطية لن تزدهر حتى يتم إصلاح التعليم لتعليم التفكير الحر، واحترام آراء الآخرين، والمواطنة.

  • هل ماتت مبادرة السلام العربية؟

    مع اقتراب الذكرى السنوية العاشرة لطرح مبادرة السلام العربية، يجازف قلق إسرائيل من أن جواراً أكثر عدائية ينبثق، في أن يصبح نبوءة تحقق نفسها بنفسها إن هي لم تحاول إيجاد حل جدّي للصراع.

  • الجيش التونسي بعد العملية الدستورية: «صامت أكبر» أم لاعب سياسي جديد؟

    سيعود الجيش التونسي إلى دوره المراقِب حالما يحصل على حق دستوري لعرض إرشاده في مناقشات السياسات الرئيسة التي تؤثر في المصلحة القومية وفي الأمن. وسيعتبر القادة المدنيون ذلك على الأرجح تسوية لا بد منها، لا بل حتى مُرحَّباً بها، للحفاظ على الاستقرار والسلم الأهلي، ولتعزيز الهياكل الديموقراطية الجديدة.

  • الربيع العربي من منظور عالمي: استنتاجات من تحولات ديمقراطية في انحاء أخرى من العالم

    في ضوء الثورات العربية الراهنة، لدينا الكثير لتعلّمه من تفحّص عمليات الانتقال السياسي في أجزاء أخرى من العالم. ومن هنا، ليس ثمة بلد يشبه الآخر، وكل مرحلة انتقال إلى الديمقراطية لها ظروفها الفريدة وعوامل خاصة بها تحدّد معالم التغيير وحدوده.

  • تقليص فوارق التنمية داخل البلدان العربية

    إن الجزء الأكبر من الاختلالات بين الجهات لا يعود إلى التباين الطبيعي في الإمكانات البشرية والموارد الاقتصادية، بل هو حصيلة للسياسات الحكومية التي تقوم على اعتبارات سياسية وقبلية في تخصيص الموارد العامة من دون مراعاة شروط الكفاءة الاقتصادية، والتنمية المـسـتدامة.

  • رهان فلسطين في الأمم المتحدة: ماذا في اليوم التالي؟

    غداة طرح السلطة الفلسطينية ملف عضوية فلسطين في الأمم المتحدة، يترتّب على القيادة الفلسطينية أن تقوم بجهد متواصل ومضنٍ لتأمين كل هدف تضعه لنفسها، وأن تتّخذ الاحتياطات المسبقة إزاء كل تطوّر محتمل. فلا ينبغي أن يستحوذ جدال مجلس الأمن على كل انتباهها وجهودها من دون التفكير في كيفية التعامل مع كل نتيجة محتملة، والاستعداد للبناء عليها.

  • تخلي اليونان عن اليورو... هل ينقذ اقتصادها؟

    سيلحق خروج اليونان من منطقة اليورو ضرراً بالمشروع الأوروبي، لكنه لن يعني نهايته، إلا أن نتائجه بالنسبة إلى اليونان ستكون كارثية، إذ ستفقد اليونان جزءاً من عمقها الأوروبي، وستدخل في نفق مظلم، ولن تجد أحداً إلى جانبها من حلفائها الأوروبيين الذي يخصصون جل وقتهم لإقالتها من عثرتها.

  • ربيع عربي واحد... بمنازل كثيرة ومترابطة

    بينما يدخل الربيع العربي شهره الحادي عشر، يستمر في كونه مجموعة مترابطة للغاية من الديناميكيات. فالنجاح في تونس سيعزّز النجاح في مصر. ومن شأن النجاح في ليبيا أن يعزّز النجاح في سورية واليمن. وأي تسوية سياسية في اليمن ستؤثر في سورية، والعكس صحيح.

  • الديمقراطية في مصر: بين الجيش والإسلاميين والديمقراطيين اللاليبراليين

    ما لم يجد الإسلاميون والليبراليون طريقةً للتعايش معاً في السياسة المصرية، فقد تسقط مصر في قبضة نظام سلطوي جديد، حيث الجيش والليبراليون يقوّضون العملية الديمقراطية لمنع الإسلاميين من المشاركة.

  • الخطر الإسلامي مُبالغ فيه

    ليس لدى البلدان التي تمر في مرحلة انتقالية من خيار سوى فتح نظامها السياسي. أما استبعاد الإسلاميين وتهميشهم إنطلاقاً من الخوف، فلا يفعل شيئاً سوى زيادة جاذبيتهم الشعبية.

  • دروس تونس للعالم العربي

    من خلال إجراء انتخابات سلمية إلى حد كبير بعد عشرة أشهر فقط من سقوط الديكتاتور المتسلّط منذ فترة طويلة، بات البلد الذي يعود إليه الفضل في إشعال موجة الاحتجاج التي اكتسحت العالم العربي يخدم كنموذج لبقية المنطقة.

  • النمو وعدالة التوزيع شرطان للاستقرار

    يساهم وضع سياسات اجتماعية توفّر الحماية الاجتماعية وتضمن ولوج الفئات المعوزة إلى الخدمات التعليمية والصحية، ناهيك عما تنطوي عليه من قيمة أخلاقية وإنسانية، مباشرة في دعم عملية النمو الاقتصادي والاستقرار السياسي والأمني.

  • التربية من أجل المواطنة في العالم العربي: مفتاح المستقبل

    لا بد من إصلاح التربية في العالم العربي لتمكين المواطنين، على الرغم من مقاومة الحكومات والمعارضة الدينية هذا الإصلاح، وإلا فلن يكون من الممكن تحقيق تنمية سياسية واقتصادية مستدامة.

Diwan

تحميل التطبيق

ابقوا على تواصل مع "ديوان" عبر هذا التطبيق المخصّص للهواتف الذكية العاملة بنظامَي iOS وAndroid.

للاشتراك في
إعلانات كارنيغي

معلومات شخصية
ملاحظة

أنتم تخرجون الآن من موقع مركز كارنيغي-تسينغوا للسياسة العالمية وتدخلون موقعاً عالمياً آخر لكارنيغي.

请注意...

你将离开清华—卡内基中心网站,进入卡内基其他全球中心的网站。