بعد مرور أعوام عدّة على اندلاع الانتفاضات العربية، لايزال المشهد المتنوّع للّاعبين الإسلاميين يتبدّل باتّجاهات شتّى، على وقع التحديات القائمة ولأجلها.

يسعى خبراء كارنيغي إلى استقراء التحوّلات التي تشهدها المجموعات والأحزاب الإسلامية في المنطقة (وفق خطوط الصدع الوطنية الإثنية والطائفية والعقائدية)، من خلال تفحّص كلٍّ من العوامل الخارجية التي تؤثّر فيها، فضلاً عن ديناميكياتها الداخلية، والتوتّر الذي يشوب مسائل الحوكمة والإيديولوجيا والعنف.

تم إنجاز هذا المشروع بفضل منحة سخيّة من مؤسسة كارنيغي في نيويورك.

في خضم هذا السوق من الأفكار والعالم المزدحم والمليء بالفوضى والنزاعات على نحو متزايد، تقدّم مؤسسة كارنيغي لصنّاع القرار نظرة معمّقة عالمية ومستقلة واستراتيجية، وأفكاراً جديدة ومبتكرة تعزّز السلام الدولي. انضمّ إلى قائمتنا البريدية لتصبح جزءاً من شبكتنا التي تجمع أكثر من 150 باحثاً في 20 دولة و6 مراكز حول العالم.

إشترك اليوم

تسجّلوا لتلقي رسائل إلكترونية من مركز كارنيغي للشرق الأوسط

  • مهنّد الحاج علي

    مدير الاتصالات والإعلام وباحث مقيم
    مركز مالكوم كير– كارنيغي للشرق الأوسط
  • أنوار بوخرص

    باحث غير مقيم
    برنامج كارنيغي للشرق الأوسط
  • خضر خضّور

    باحث غير مقيم
    مركز مالكوم كير– كارنيغي للشرق الأوسط
  • دالية غانم

    باحثة مقيمة
    مركز مالكوم كير– كارنيغي للشرق الأوسط
  • فريدريك ويري

    باحث أول
    برنامج الشرق الأوسط
  • مهى يحيَ

    مديرة
    مركز مالكوم كير– كارنيغي للشرق الأوسط
ملاحظة

أنتم تخرجون الآن من موقع مركز كارنيغي-تسينغوا للسياسة العالمية وتدخلون موقعاً عالمياً آخر لكارنيغي.

请注意...

你将离开清华—卡内基中心网站,进入卡内基其他全球中心的网站。