الحزب السوري القومي الاجتماعي حزبٌ قومي اجتماعي وعضو مؤسّس في الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير، وائتلاف قوى التغيير السلمي. ينتمي الحزب إلى المعارضة "الموالية"، ويدعو إلى الحوار الوطني، والإصلاحات السياسية، وتحقيق انتقال سلمي إلى الديمقراطية. يحظى الحزب بموافقة نظام الأسد، مع أنه غير مرخّص له.

الشخصيات الرئيسة

علي حيدر: رئيس الحزب
أنطون سعاده: مؤسسه

الخلفية

أسّسه أنطون سعاده في بيروت، لبنان، في العام 1932، كحزب علماني فاشي الطراز، ينادي بنهضةٍ سوريةٍ قوميةٍ، وبإقامة "سوريا الكبرى" الممتدة من سيناء إلى إيران. انشقّ فرع الحزب في سورية إلى فصائل عدة، أصبح أحدها، بقيادة أسعد حردان وعصام المحايري، شريكاً لحزب البعث السوري في حكومة الجبهة الوطنية التقدمية في العام 2005. أما الحزب السوري القومي الاجتماعي، فرع "الانتفاضة"، فحزب مُعارِض غير مرخّص له يترأّسه علي حيدر، وقد انضمّ إلى اللجنة الوطنية لوحدة الشيوعيين السوريين في تشكيل الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير في تموز/يوليو 2011. في 2 أيار/مايو 2012، انضمّ الحزب إلى ائتلاف قوى التغيير السلمي الأوسع، إلى جانب مجموعات معارِضة موالية أخرى. وفي اليوم نفسه، اغتيل نجل حيدر، إسماعيل، وأعضاء آخرين في الحزب، على يد ميليشيات مناهضة للنظام في حمص. فاز حيدر بمقعد في الانتخابات البرلمانية، في 7 ايار/مايو، بصفته مرشّحاً عن الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير، مع أن هذه الأخيرة تتألّف من أحزاب غير مرخّص لها.

البرنامج السياسي

الموقف السياسي إزاء الأزمة:

  • يرفض الحزب التدخّل العسكري الأجنبي
  • يرفض تسليح المعارضة
  • يدعم الحوار مع النظام
  •  يدعم خطة أنان للسلام

الأهداف السياسية:

  • إرساء نظام مدني علماني ديمقراطي.
  • إجراء انتخابات حرة، وإرساء حرية التعبير، وفصل السلطات، وتحقيق المساواة بين المواطنين.
  • القومية السورية.

قضايا السياسة الخارجية:

  • مناهضة الصهيونية، وتحرير مرتفعات الجولان السورية المحتلة.
  • المعارضة الشديدة للتدخّل الأجنبي بالشؤون السورية.