سمير نشار هو رئيس الأمانة العامة لائتلاف إعلان دمشق، وممثّله في اللجنة التنفيذية للمجلس الوطني السوري.

أصبح نشار معارِضاً ناشطاً أثناء ربيع دمشق (2000)، وهو فترة شهدت جدلاً اجتماعياً وسياسياً عقب وفاة حافظ الأسد. كان عضواً مؤسّساً في منتدى الكواكبي للنقاش في حلب، الذي سمّي كذلك تيّمناً بمُناصِر النهضة العربية في مطلع القرن العشرين، عبد الرحمن الكواكبي. وقد انضمّ نشار إلى لجنة إعادة إحياء المجتمع المدني.

اعتُقِل أول مرة في العام 2003، ثم في العام 2006 بعد تعيينه ناطقاً باسم الحزب الوطني السوري الحر في العام 2005 ومشاركته في اجتماع للمعارضة في واشنطن في العام التالي.

وُلِد نشار في حلب في العام 1945، وتخصّص في مجال الأعمال والاقتصاد ثم عمل في قطاع الأعمال في حلب. غادر سورية في أواخر العام 2011، وهو يعيش حالياً في المنفى في اسطنبول.